الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

منتديات الولف العربيه :: المنتديات الادبيه :: قسم إبداعات الأعضاء الشعرية والنثريـة

 
شاطر
بيانات كاتب الموضوع
قصة شالح ابن هدلان وابنه الذيب
كاتب الموضوعرسالة
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب
الرتبه:
مراقب
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
عدد المساهمات : 98
نقاط : 272
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/07/2012
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

موضوع: قصة شالح ابن هدلان وابنه الذيب الثلاثاء 7 أغسطس 2012 - 17:08






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني المشرفين واعضاء وزوّارن ....الكرام
أحب أنّ أطرح عليكم قصه من التراث ... وهي نبذّه عن فارس وشاعر بنفس الوقت ... من قبائل شبه الجزيره العربيه .... تحكي عن نشأته وفروسيتّه وشاعريتّه والأحداث المهمّه اللتي جرت في عصره ...


هو الفارس المشهور / شالح بن حطاب بن هدلان بن قاشان بن قريان بن دراج بن حسن بن خنفر أل محمد .. الجحادر .. القحطاني
لايعرف تاريخ ميلاده بالتحديد ولكنه توفي سنة 1340هـ 1341هـ تقريباّ قرب ( ضرما )
نشأ شالح بين أفراد قبيلته الخنافره من قحطان فكان مثاليّا بشجاعته وامانته وصدقه وكرمه وحسن خلقه
وكان يحكم لحل المشاكل سواء ٍ كانت قبيلته اوّ فرديّه فكان محبوباّ عند قبائل قحطان والقبائل الاخرى
كان الفديع أصغر من شالح سنّا ولكنه يماثل اخيه شالح في كل شي بشجاعته باخلاقه وباالاضافه انه كان مغامراّ بفروسيتّه الى حدٍ بعيد ومطيعٍ لاخيه في كل شيئ والدليل على ذلك قصيده للفديع وهي كالتالي :





يابـو ذعـار افديـك لـونـي لحـالـي واصبر علـى الدنيـا وباقـي تعبهـا
وان غـمّ اخـوه معثـريـن العيـالـي انـا لخويـه سـعـد عيـنـه عجبـهـا
وان جـنّ مثـل مخزمـات الجمالـي كـم سابـقٍ تقـزا وانـا مـن سببهـا
كــم خـفـرةٍ قــد حـرمّـت للـدلالـ يلبسـت سـوادٍ عقـب لــذّة طربـهـا
وان جيت لي قفرٍ من النشر خالي يفرج بي الحـوّاز يـوم أقبـل ابهـا
افـديـك ياشـالـح بحـالـي ومـالــي يافـارس الفرسـان مقـدم عربـهـا
يامتـيّـهٍ أبـلـه بـــروس المـفـالـي ياللـي حميـت أحـدودهـا ياجنبـهـا






فتأثر شالح بما قاله الفديع فرد قائلاّ :








واخوي ياللـي عقـب فرقـاه باضيـع كنيّ بمـا يجـري علـى العمـر داري
اخــوي يـاسـتـر الـبـنـيّ المـفـاريـع ومطلق لسان اللـي باهلهـا تمـاري
مـاقـطّ يــومٍ شــد بـيــن الـفـراريـع يـاكـود مابـيـن الكـمـى والمـشـاري
ليـتـه عصـانـي مــرةٍ قــال ماطـيـع كود انيّ اصبر يوم تجري الجواري
انشهـد انّــه لــي سـريـع المنافـيـع عـبـدٍ ملـيـكٍ لــي ولانــي بـشــاري
تشهـد علـيـه منـاتـلات المصـاريـع ومطلق لسان اللـي باهلهـا تمـاري
يمـنـاه تنـثـر مــن دمـاهـم قراطـيـع وعـوق العديـم اللـي بدمّـه يـثـاري
جــداّع سفـريـن الوجـيـه المـداريـع خلي سـروج الخيـل منهـم عـواري
القـلـب ماينـسـى بـعـيـد المـنـاويـع ليثٍ علـى صيـد المشاهيـر ضـاري





ووقع ماتوقعه شالح عن مستقبل اخيه الفديع والذي قتل في احدى معارك قحطان مع عتيبه ورثاه بالقصيده المشهوره وهي كالتالي





امس الضحى عديت روس الطويلات وهيضـت فـي راس الحجـا ماطرالـي
وجريـت مـن خافـي المعاليـق ونّــات والقلـب مـن بيـن الصنـاديـق جـالـي
واخوي ياللي يـم قـارة ( خفـا ) فـات مـن عـاد مـن عقبـه بيستـر خمـالـي
ليـتـه كفـانـي ســوّ بـقـعـا ولا مـــات وانـــا كفـيـتـه ســـوّ قـبــرٍ هـيـالــي
وليـتـه مــع الحيـيـن راع الجـمـالات وانــا فــدا لــه مــن غـبـون الليـالـي
واخوي يومن بعـض الأخـوان فـلاّت مــن خلقـتـه مـاقـال ذا لـــك وذالـــي
تبكـيـه هـجـنٍ تـالـي اللـيـل عـجـلات ترقـب وعدهـا يــوم غــاب الهـلالـي
وتبكـي علـى شـوفـه بـنـيٍ عفيـفـات ومـن عـقـب فـقـده حـرمّـن الـدلالـي
عوق العديم ان جـاء نهـار المثـارات والخيـل مـن حسّـه يجيـهـن أجفـالـي





وبقى شالح حزينّا على أخيه فعزم بالثأر للفديع .. وبقى شالح يترقّب الفرص بالحمده من رؤساء عتيبه بعد ان تقابل الطرفين في احدى المعارك .. عمد احد فرسان ال هدلان للفارس عبيد بن تركي بن حميد فقتله .. فكبرت مصيبة الحمده على مقتل عبيد .. فقال ضيف الله بن تركي هذه القصيده :






يـاونـتـي ونّـــة كـسـيـر الـجـبـاره اليـا وقـف مااحتـال واليـا قعـد ونّ
علـيـك يـاشـبّـاب ضـــوّ الـمـنـاره علـيـك تـرفـات الصبـايـا يـنـوحـن
مـن مـات عقـب عبيـد قلنـا وداره لابـاكــيٍ عـقـبـه ولا قـايــلٍ مــــن
تبكـيـه صـفـراّ البسـوهـا الـغـيـاره وتبكـيـه يــوم انّ السـبـايـا يـعـنـن
وتبكـيـه وضــحٍ ربـعّـت بالـزبـاره الـيـا قــزن مــن خـايــعٍ مـايــردّن
الخيـل عقـب عبـيـد مـابـه نـمـاره وشعاد لوّ راحن ووشعـاد لـوّ جـنّ
ياشـيـخ مـاتـامـر علـيـهـم بـغــاره كود الجروح اللي على القلب يبرن
يـقـطـع صـبــيٍ مـايـنـادي بـثــاره الـى اقبـلـن ذولــي وذولـيـك قـفّـن
ياهـل الرمـك كـلٍ يعسـف امـهـاره والمـنـع مانطـريـه لاهــم ولا حــن




فرد شالح بن هدلان على قصيدة ضيف الله بالقصيده التاليه :






ضيـف الله اشـرب ماشربنـا مــراره واصـبـر وكـنّـك شـالـحٍ يــوم حــزّن
راح الفـديـع الـلـي علـيـنـا خـســاره واخـذ قـضـاه عبـيـد حـامـي ثقلـهـن
يمنـىّ رمــت بــه ماتجيـهـا الجـبـاره الـلـي رمــت بعبـيـد فــي معتلـجـهـن
من نسـل ابـوي وضـاريٍ بالشطـاره يصيـب رمحـه يـوم الأرمـاح يخطـن
وعـبـيـد خــلــيّ طــايــحٍ بـالـمـعـاره علـيـه عكـفـات المـخـالـب يـحـومـن
وعـادتـنـا بالـصـيـد نـاخــذ اخـيــاره ثــلاة الجـذعـان غـصـبٍ بـــلا مـــن
ياقاطـع الحسنـى تـرى العـلـم شــاره لابــــد دورات الـلـيـالــي يـــــدورن
حـريـبـنـا كــنّــه رقــيــد الـخــبــاره خطـرٍ عليـه اليـا تـوقّـظ مــن الـجـن
مــانـــي بـقــصّــادٍ بـلــيّــا نــمـــاره اجـدع نطيحـي بالسـهـل وان تـلاقـن
مــن حــل دار الـنـاس حـلـوّ اديــاره لابـــد مـاتـسـكـن ديــــاره ويـغـبــن
ومن شق ستر النـاس شقـوّ استـاره ومهارنـا مــن عـصـر نــوحٍ يطيـعـن
تـدنــا لـصـبـيـانٍ ســــواة الـنـمــاره شـهــبٍ لمـاضـيـن الفـعـايـل يـعـنـن





وعندما جلس شالح وقت وهو حزين على موت الفديع ورضى بقضى الله وقدره ... أعاضه الله ........( بذيب ) ...........

وكان لشالح ستة ابناء ( ذعار . وذيب . ومناحي . وسداح . وعبدالله . ومحمد ) رباهم شالح على مكارم الأخلاق وعلى الفروسيه وتبيّن لأب من سيعوضه بالفديع فكان ذيب محط اهتمام والده حيث بزغ نجم الفروسيه به والشجاعه والرجوله من الصغر
وبرز ذيب واصبح مضرب المثل بشجاعته بين قبائل الجزيره العربيه
وذات يوم اجتمع كبار قحطان في أمر مالم يدعو فيه شالح ... فغضب شالح من ذلك الأمر وقرر الرحيل وقال هذه القصيده المشهوره




انـا ليـا كثـرت الأشـاويـر ماشـيـر حلـفـت مـاتــي بـــارزٍ مـادعـانـي
وانــا خـويّـه بالـلـيـال المعـاسـيـر والا الـرخـا كـلـنٍ يـســد بمـكـانـي
وشوري ليا هجّت توالي المظاهير شلـفـاّ عليـهـا رايــب الــدم قـانـي
شلفّـا معـوّدهـا لـجـدع المشاهـيـر يــوم السبـايـا كـنـهـا الديـدحـانـي
مـانـي بخـبـلٍ مايـعـرف المعايـيـر قدني علـى قطـع الفـرج مرجعانـي
ان سندوّ حدرت صـوب الجوافيـر وان حــدروا سـنـدت لمرييـغـانـي
تاخـذ بخيـران المريـبـخ مسايـيـر ومادبـر المولـى علـى العبـد كانـي





فرحل شالح بعد هذه القصيده الى قبيلة الدواسر ... واثناء وجود شالح مع الدواسر أغار فرسان عتيبه على الدواسر وكان عمر ذيب 14 سنه وكان والده قد اعد فرساّ من الخيل ودربه على فنون القتال لانه يعلق عليه امالاّ كبيره
وكان الدواسر قد لحقو بالمغيرين وارتدوّا ابلهم ومعهم ابن جارهم ذيب بن شالح والذي دفع بجواده الى فارس من فرسان عتيبه فضربه بالرمح واخذ جواد الفارس وتعتبر غنيمه واللتي اتضح بعدها انه لايعادلها شي من خيل اعتيبه وربما نجد ايضّا
وعندما علم الأمير محمد بن سعود بن فيصل ومحمد بن رشيد امير حائل ارسل كلٍ منهما رساله لطلب الفرس الغنيمه من شالح ... ولكنه اعتذر وقال هذه القصيده :





ياسابقي كثرت اعلـوم العـرب فيـك اعلـوم الملـوك امـن اولٍ ثـم تـالـي
لانــي بــلا بـايـع ولانــي بمهـديـك وانا اللـي استاهـل هـدوا كـل غالـي
وانتي من الثلث المحرّم ولا اعطيك وانتـي بهـا الدنيـا شـريـدة حـلالـي
يامـا حلـى خطـو القـلاعـه تبـاريـك افـرح بهـا قلـب الصديـق المـوالـي
وياما حلى زيـن النـدا فـي مواطيـك فـي عثعـثٍ تـوّه مـن الوسـم خالـي
وياحلـو شمشـولٍ مـن البـدو يتليـك بقفـرٍ بـه الـجـازي تــرب الغـزالـي
الخـيـر كـلّـه نـابـتٍ فــي نواصـيـك وادلـه لـيـا راعـيـت زولــك قبـالـي
بالضيـق لوجـيـه المـداريـع نثنـيـك وعجله وريضه مـن خـلال التوالـي
حقـك علـيّ انـي مـن الـبـر ابـديـك وعلى بدنـك الجـوخ أحطّـه اجلالـي
يانفـدا اللـي حصلـك مــن مجانـيـك جابـك عقـاب الخيـل ذيـب العيـالـي
جابك صبيّ الجود من كـف راعيـك فـي ساعـةٍ تذهـل عقـول الرجـالـي
ياسـابـقـي نـبــي نـبـعّـد مشـاحـيـك والبـعـد سـلـم مكـرمـيـن السـبـالـي
صوب الجنوب وديرته ننتحي فيـك لربـعٍ مـن الأونــاس قـفـرٍ وخـالـي





ورحل بعد ذلك الى الربع الخالي خوفاّ على جواد ذيب تؤخذ قسراّ
وفي هذه الفتره سطع نجم ذيب بن شالح واتجهت له الأنظار وزاد حب ابوه له وادرك شالح بانه مفارق ذيب لا محاله وقال شالح وهو يرثي ذيب بالقصيده المشهوره وهو حياّ !!! :




ماذكـر بـه حـيّـا بـكـى حــي يـاذيـب واليـوم انـا ببكـيـك لــو كـنـت حـيّـا
وياذيب يبكونـك هـل الفطـر الشيـب ان لايعـتـهـم مـثــل خـيــل الـمـحـيّـا
وتبكـيـك قطـعـانٍ عليـهـا الكوالـيـب وشـيّـال حـمـل الـلـي يـبـون الكفـيّـا
وتبكـيـك وضــحٍ علقـوهـا دبـاديــب ان رددت مـن يـمّـة الـخـوف علـيـا
ويبكيـك مـن صكّـة عليـه المغالـيـب ان صاح باعلى الصوت ياهل الحميّا
ننزل بك الحزم المطـرّف الـى هيـب ان رددوهــــن نـاقـلـيـن الـعـصـيّــا
انـا اشهـد انـك بيننـا منقـع الطـيـب والـطـيـب عـســرٍ مطـلـبـه ماتـهـيّـا





وبعدها كان ذيب جالس عند والده وكان شالح يمازح ذيب بهذه الأبيات ... ولكن ذيب اخذ الأمر بجديّه : وهذا ماقاله شالح بممازحة ابنه ذيب :






ياذيـب انــا يـابـوك حـالـي تــردا ّوانا عليك امن المواجيـب ياذيـب
تكسب لي اللـي لاقـحٍ عقـب عـداّ طويلة النسنوس حرشا عراقيـب
تـجـر ذيــلٍ مـثـل حـبــل الـمـعـداّ وتبري لحيـرانٍ صغـارٍ حباحيـب
واشري لك اللـي ركضهـا ماتقـدا ماحدٍ لقى فيها عيـوب وعذاريـب
قبّـا علـى خيـل المـعـادي تـحـدى مثل الفهد يوثـب عليهـم تواثيـب
انشـهـد انــك بـالـلـوازم تـســداا وانشهد انك خيرة الربع بالطيـب
ياللـي علـى ذيـب السـرايـا تـعـدا لو حال من دونه عيال وعواطيب
ليـثٍ علـى درب المراجـل مقـدى مافيـك ياذيـب السرايـا عـذاريـب





وبعد ماسمع ذيب قصيدة والده عزم على الغزو ومعه شبّان من قبيلة قحطان نحو عتيبه وعندما قصدوا منهل يرتاده عتيبه ... لمحه احد الرماه هو ورفاقه فاطلق عليه النار واصابت ذيب بن شالح اصابه قاتله .... فعندما سمع شالح بهذا الخبر .. كبرت مصيبته بفقد ابنه ذيب وقال هذه القصيده المشهوره :





ياربعنـا ياللـي علـى الفطـر الشيـب عـزالله انــه ضــاع منـكـم وداعــه
رحتو على الطوعات مثل العياسيب وجيتـوا وخليـتـوا لقلـبـي بضـاعـه
خلـيـتـو الـنــادر بـــدار الاجـانـيـب وضاقت بـي الافـاق عقـب اتساعـه
تـكـدرن لــي صافـيـات المشـاريـب وبالعون شفت الذل عقب الشجاعـه
ياذيـب انـا بوصيـك لاتاكـل الـذيـب كـم ليـلـةٍ عـشـاك عـقـب المجـاعـه
كـم ليلـةٍ عشّـاك حــرش العراقـيـب وكـم شيـخ قـومٍ كزتّـه لــك ذراعــه
ويضحك ليا صكذت عليـه المغاليـب ويلكـد علـى جمـع العـدو باندفـاعـه
وبيتـه لجيرانـه يشيّـد علـى الطيـب وللضيف يبنـى فـي طويـل الرفاعـه
جرحي عطيب ولا بقى لي مقاضيب وافخت حبل الوصل عقب انقطاعـه
كنـي بعـد فـقـده بحـامـي اللواهـيـب وكنـيّ غريـب الـدار مالـي جمـاعـه
من عقب ذيب الخيل عرجٍ مهاليـب ياهـل الرمـك ماعـاد فيـهـا طمـاعـه
قالـو تطيـب وقلـت وشلـون بطـيـب وطلبـت مـن عنـد الكريـم الشفاعـه
[center]















 الموضوع الأصلي : قصة شالح ابن هدلان وابنه الذيب //   المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: ألولهان




منتديات الولف العربيه
الــرد الســـريـع


منتديات الولف العربيه
خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
قصة شالح ابن هدلان وابنه الذيب , قصة شالح ابن هدلان وابنه الذيب , قصة شالح ابن هدلان وابنه الذيب ,قصة شالح ابن هدلان وابنه الذيب ,قصة شالح ابن هدلان وابنه الذيب , قصة شالح ابن هدلان وابنه الذيب
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ قصة شالح ابن هدلان وابنه الذيب ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

>




منتديات الولف العربيه

مواضيع ذات صلة